هل تعلم أن الاستفادة من المساعدات الامتحانية التي تؤدي إلى تبديل وضع الطالب تعطى بشكل إلزامي إلا إذا تقدم الطالب بطلب رسمي خلال أسبوعين من تاريخ إعلان النتيجة يبدي فيه رغبته في عدم الإستفادة من هذه المساعدة ولا تعاد إليه بعدها مهما كانت الأسباب



النتائج

زوار الموقع

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5
mod_vvisit_counterالبارحة76
mod_vvisit_counterهذا الأسبوع167
mod_vvisit_counterالأسبوع الماضي276
mod_vvisit_counterهذا الشهر1174
mod_vvisit_counterالشهر الماضي2011
mod_vvisit_counterالجميع623637

رد بشأن مقرر الأصلية

رد من جامعة دمشق على الشكوى بموقع سيريا نديز بعنوان"بعد أن ذهب اعتراضهم سدى..طلاب مادة "الأصلية" بكل طباعة

السيد رئيس تحرير موقع سيريا نديز

إشارة إلى الشكوى المنشورة على موقعكم بتاريخ 25/ 4/ 2014 تحت عنوان:
"بعد أن ذهب اعتراضهم سدى..طلاب مادة "الأصلية" بكلية الحقوق يأملون تطبيق قرار "المؤتمت" هذا الفصل"
نعلمكم الآتي:
إن تحويل أسئلة المقررات من النمط التقليدي إلى المؤتمت عملية تجري دراستها بعناية من قبل المجالس المختصة وحسب طبيعة كل مقرر وهي أيضاً عملية إيجابية فيما يتعلق بتوفير الوقت والجهد لكل من الأساتذة والطلاب، ولكن لا يمكن، حسب قرارات مجلس التعليم العالي، تغيير طريقة أسئلة المقرر عندما يكون محمولاً وإنما فقط عندما يدرس لأول مرة في العام الدراسي الذي يلي الامتحان. لذلك يجب أن يكون التغيير بدءًا من الفصل الذي يكون فيه المقرر أساسياً وليس محمولاً.

ولكم الشكر

جامعة دمشق
مديرية الإعلام
نص الشكوى
بعد أن ذهب اعتراضهم سدى..طلاب مادة "الأصلية" بكلية الحقوق يأملون تطبيق قرار "المؤتمت" هذا الفصل
بعد أن ذهب اعتراضهم سدى..طلاب مادة "الأصلية" بكلية الحقوق يأملون تطبيق قرار "المؤتمت" هذا الفصل
بعد كثرة المحاولات والاعتراضات المقدمة من عدد لا بأس به من طلاب مادة "الأصلية بكلية الحقوق جاء الجواب بأن اللجنة التي تم تشكيلها لمتابعة مدى دقة الاعتراضات وطبيعة الأجوبة حول المادة لم تجد أي اختلافات جوهرية، وبالتالي ذهبت الاعتراضات بلا نتيجة.
ومازال يدور الحديث حول المادة، وعدة مواد أخرى، حيث يقول عدد من الطلاب: نحن لا نعارض ما توصلت له اللجنة من قرار، ولكن نستغرب صدور قرار إيجابي بتحويل المادة من نظام تقليدي إلى مؤتمت في هذا الوقت، ويتم تطبيقه الفصل الأول من العام الدراسي القادم لا الفصل الثاني، حيث إن هذا القرار شكلّ فرحة لمختلف طلاب المادة وخاصة ممن يعاني من كثرة تقديمها.
ويأمل الطلاب من عميد الكلية ودكاترة المادة "مشكورين" بإمكانية تطبيق القرار هذا الفصل بغية إنصاف الطلاب ممن قدموا اعتراضاتهم، مؤكدين على الدور الذي تبذله عمادة الكلية في صدور قرارات تراعي وضع الطلبة.