هل تعلم أن الاستفادة من المساعدات الامتحانية التي تؤدي إلى تبديل وضع الطالب تعطى بشكل إلزامي إلا إذا تقدم الطالب بطلب رسمي خلال أسبوعين من تاريخ إعلان النتيجة يبدي فيه رغبته في عدم الإستفادة من هذه المساعدة ولا تعاد إليه بعدها مهما كانت الأسباب



النتائج

زوار الموقع

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم92
mod_vvisit_counterالبارحة79
mod_vvisit_counterهذا الأسبوع335
mod_vvisit_counterالأسبوع الماضي500
mod_vvisit_counterهذا الشهر1081
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1951
mod_vvisit_counterالجميع621533

د من جامعة دمشق على موقع الاتحاد الوطني جامعة دمشق... ازدحام على بعض مراكز المفاضلة والطلبة يشتكون

رد من جامعة دمشق على موقع الاتحاد الوطني جامعة دمشق... ازدحام على بعض مراكز المفاضلة والطلبة يشتك طباعة

السيد رئيس تحرير موقع الاتحاد الوطني المحترم
إشارة إلى المقال المنشور على الموقع بتاريخ 19/ 9/ 2014 تحت عنوان:
في جامعة دمشق... ازدحام على بعض مراكز المفاضلة والطلبة يشتكون من أعباء مادية إضافية ويبدون مخاوفهم من ارتفاع المعدلات!! نبين لكم فيما يلي الرد التالي :
نود أن نعلمكم أن إدارة الجامعة تعمل بأقصى الجاهزية لاستقبال طلبات المفاضلة وتسهيل التعامل مع طلبات المتقدمين من حيث تجهيز المراكز على مختلف مساحة جامعة دمشق بدءً من المركز الرئيسي في البرامكة وحتى تجمع الهندسة الميكانيكية والكهربائية وكلية الزراعة، حيث جرى افتتاح 17 مركزاً و30 مخبراً ونحو 500 حاسوب للمفاضلة العامة وافتتحت 7 مراكز و8 مخابر مع 90 حاسوباً لمفاضلة التعليم المهني مع تدريب الكوادر اللازمة من مهندسين وموظفين للعمل على هذه الحواسيب أو صيانتها والتأكد من جودة الشبكة والطابعات على مدار الساعة حيث بلغ عدد المسجلين لغاية 21/ 9 / 2014 نحو 42000 طالب وطالبة، كما أن الجامعة أصدرت تعميماً يتضمن أسماء ومواقع مراكز بيع الطوابع المعتمدة لديها مع تحديد السعر القانوني لذلك مع الالتزام بإجراء جولات تفقدية لهذه المراكز للتأكد من تطبيقها لقوانين والأنظمة ولذلك فإن الجامعة غير مسؤولة عن أي طلب يباع خارج حرم الجامعة ومن غير المراكز التابعة لها.
ونحن إذ نشكر لكم اهتمامكم بأمور طلبتنا والعمل على عرض الشكاوى المقدمة من قبلهم، نأمل أن تصلنا هذه الشكاوى في الوقت المناسب ليتسنى لنا تداركها والعمل على حلها بأقصى سرعة ممكنة، كما أن إدارة الجامعة تستقبل طلابها على مدار الساعة لمنع تراكم المشاكل والأخطاء ودعم مسيرة التطوير التي تنتهجا جامعة دمشق.
يرجى نشر الرد وشكراً
جامعة دمشق
مديرية الإعلام

وفيما يلي نص الشكوى كما وردت على الموقع

يشكل موسم التسجيل للمفاضلة العامة في الجامعات السورية  وجبة دسمة لبائعي الأكشاك وهمهم الوحيد ابتزاز الطلاب وبيعهم الطوابع والطلبات بزيادة عن سعرها الطبيعي وأحياناً قد يصل جشعهم لبيعها إلى ضعف سعرها!!.

توزع مجاناً ولكنها تُشترى!!

الطالب لؤي قال:‏ قدمت للتسجيل في المفاضلة العامة، ولكن الأعداد كبيرة والازدحام شديد، وما يثير الانتباه أنه حتى الورقة الخاصة بالمفاضلة “مسوّدة المفاضلة العامة” يُكتب عليها توزّع مجاناً، ولكنها لاتوجد سوى عند البائعين وحقها “مصاري” وهي بعيدة عن المجان بالمطلق!!

والأكشاك التي تبيع الطلبات والطوابع ترفع أسعارها إلى 200 ليرة أو أكثر في بعض الأحيان للطلب الواحد.

أعباء أضافية

الطالب حسين قال: كانت  جميع الطوابع التي يحتاجها طلب التسجيل للمفاضلة في الأعوام الماضية لايتعدى سعرها 25ل.س أما هذا العام والعام الماضي أصبحت تكلفنا الطوابع مابين 200 إلى 300 ليرة في بعض الأكشاك وهذا ما يشكل أعباء أضافية علينا كطلاب وعلى أهلنا.

ارتفاع سعر الطوابع ليس منغصاً كما يقول محمد محمد وهو أمر مقدور على تداركه ولكن المنغص الحقيقي هو ارتفاع المعدلات بهذا الشكل الذي يحبط الطالب  فأنا أريد أن أدخل كلية الصيدلة ومجموع درجاتي  الآن يتناسب مع المعدل المطلوب ولكن حالي سيتغير في حال ارتفع المعدل وطبعاً سيرتفع وبهذا أكون قد فقدت فرصة في اختيار رغبتي وربما سأضطر لإعادة الثانوية أو سأنتظر مفاضلة التعليم الموازي!.

رغم المنغصات!!

وأجمع الطلاب الذين يتقدمون إلى المفاضلة العامة في جامعة دمشق منذ يومها الأول وحتى اليوم على أنه ورغم المنغصات السابقة إلا أن الأمور تسير على ما يرام والمراكز مجهزة بالأجهزة و بالفنيين الذين وظفوا لخدمة الطلبة و لمساعدتهم وعلى أتم الاستعداد لاستقبالهم ولا يعكر صفوهم  سوى الازدحام في بعض المراكز الذي أوجب على بعض الطلبة الانتظار حتى تأذن لهم الفرصة بتسجيل رغباتهم فضلاً عن غلاء سعر الطوابع المطلوبة لاستمارة التسجيل  والتي تفاوتت من بائع إلى آخر ومن مركز إلى آخر، ولكن كل هذا كان يمكن احتماله إلا المعدلات التي يرون أنها مرتفعة!.

التسجيل يستغرق خمسة دقائق‏

احمد كردي نائب رئيس لجنة التنظيم في المفاضلة لفرع الاتحاد الوطني للطلبة فقال:‏ أبواب التسجيل للمفاضلة العامة مفتوحة لجميع الطلاب والطالبات, ولجان التنظيم والفنيين موجودون على مدار الساعة أثناء موعد التسجيل,، مؤكداً أن تسجيل الطالب لايستغرق أكثر من خمسة دقائق, مشيراً إلى حدوث بعض المشكلات في بداية التسجيل!.

مخاوف من ضياع الحلم

عملية  التسجيل تجري بسهولة ويسر كما قال بدر الغضبان وهو طالب أتى للتسجيل في المفاضلة الفرع العلمي وتابع: هناك من ينظم الدور ويجيب عن التساؤلات الكثيرة للطلاب ممن يفتقدون لمعلومات كثيرة تخص المفاضلة وطريقة التسجيل، وهناك خوف من ارتفاع  المعدلات أكثر وبذلك سيفقد معظم الطلاب حلمهم في تحقيق الرغبة  التي يريدونها ونأمل ألا ترتفع أكثر.

ويقول جواد : أتيت إلى مركز التسجيل هنا وأنا لا أعلم الوثائق المطلوبة للتسجيل  ولكن اللجان الموجودة هنا قدمت لنا التسهيلات بالمقابل تشعر ريمر بالقلق من ارتفاع المعدلات وتأمل ألا  ترتفع أكثر مما هي عليه لأنه لو حصل هذا ستفقد رغبتها في أن تدخل كلية الحقوق.

المنغص الأكبر

لم يبتعد يزن الدنب أحد طلاب الفرع العلمي في معاناته عن معاناة زملائه  في ارتفاع المعدلات،  قائلاً  “الوضع الذي نعيشه  يتطلب الرأفة بنا والنظر في أحوالنا فكان يفترض من وزارة التعليم العالي أن تضع في حسبانها عندما وضعت معدلات المفاضلة انخفاض معدلات كثير من الطلبة في الشهادة الثانوية، فدرجاتهم لن تؤهلهم لدخول الفرع الذي يريدونه، مشيراً إلى أن الوطن الآن يمر في مرحلة صعبة وتحتاج إلى تكاتف جميع أبناء الوطن من أجل بناء سورية حديثة متطورة ومتجددة.